هناك أول مرة لكل شيء في بالاو

إذا كنت تتابع مدونتي، فأنا مستكشف و لا أميل إلى البقاء في مكان واحد لفترة طويلة. وأخذتني طبيعتي هذه إلى بالاو. إنه مكان يلفت انتباهك بجماله ويأسرك بسحره. ولكن روحي الحرة لاتهدأ ولاتستقر في أي مكان. بالنسبة لي، الحياة هي التجول من مكان إلى آخر واستكشاف أماكن جديدة. ولكن إذا كان هناك أي مكان على الأرض حيث يمكن للمستكشف مثلي أن يستقر ، فإن بالاو ستكون بالتأكيد ضمن القائمة.

كانت إقامتي في بالاو لمدة 7 أيام، حيث أنني قضيت 3 أيام لأحصل على على شهادة غوص المياه المفتوحة. عادة ما يستغرق الأمر 4 أيام حتى يحصل الأشخاص على شهادة غوص المياه المفتوحة، لكنني حصلت عليها خلال 3 أيام؛ حيث أنني قمت بالغوص قبل ذلك عدة مرات. يمكنك قياس حبي وشغفي للغوص من خلال حقيقة بسيطة وهي أني أقمت حفل زفافي في جزر المالديف في المياة المفتوحة أثناء الغوص. بعد حصولي على الشهادة، قمت بعمل أول تجربة غوص مياه مفتوحة على عمق 18 متر. داخل المياه كانت مشاهدة الحياة المائية الرائعة بمثابة حلم.

يوجد في بالاو أحد أفضل مواقع الغوص في العالم، وهذا ما سمعت به قبل زيارة المنطقة ووجدتها حقيقية تمامًا. مواقع الغوص مثيرة للإعجاب والحياة البحرية رائعة. في بالاو، كل ما تفعله، كل شيء ساحر للغاية. لقد غطست في البحر ولأول مرة في حياتي أسبح مع أسماك القرش. أسماك القرش مخلوقات رائعة، عند النظر إليها أولاً ستعيد بذاكرتك جميع أفلام القرش التي شاهدتها على الإطلاق، ولكن عندما تسبح بجانبها فإنك تدرك أن هذا المخلوق جميل ولا يتصرف إلا وفقًا لطبيعته. لن أنكر أنها كانت لحظة مخيفة ولكنها كانت رائعة.

هل تعرف ما هو أكثر دهشة من السباحة مع أسماك القرش؛ إنها السباحة مع قنديل البحر، حيث كانت تجربة فريدة بالنسبة لي. الأسطورة الشائعة هي أن قناديل البحر فقدت قدرتها على اللدغ بسبب عزلتها ومرور ملايين السنين على تواجدها في نفس المكان. ان السباحة مع قناديل البحر تجعل تجربة الغوص الحر تحت الماء أكثر من رائعة.

تجديف القوارب في الأنهار هو شي تعودت عليه ولاكن للمرة الأولى قضيت يوماً كاملا أجدف القارب في المياه المفتوحة. علاوة على ذلك، عن طريق الغوص الحر شاهدت حطام السفن التي دمرت في الحرب العالمية الثانية، حيث كانت بالاو تحت سيطرة اليابان في وقت الحرب . لهذا يمكنني القول إن البلاد قد شعرت بآثار الحرب العالمية الثانية خاصة في منطقة تسمى القناة الألمانية، والتي فجرها الألمان لتمكين مرور البواخر.

ان زيارة القناة الألمانية هي بالتأكيد تجربة لا تنسى، خاصةً عندما يكون سمك المانتا من الزوار المنتظمين للقناة، لذلك فمن المحتمل جدًا أن تصطدم بواحدة. لرؤية المانتا في القناة، يجب أن يكون لديك متسع من الوقت– وهو شيء لم يكن لدي، لأن رحلتي بدأت للتو.

بلغ عدد سكان بالاو 22,000 فقط، وربما يكون التواجد الإنساني القليل هو السبب وراء استمرار جمال المنطقة الأصلي ابتداءا من الجزر الصخرية إلى الحياة المائية. يمكنك ببساطة في بالاو القيام بكل الأشياء التي تريدها، إنها جنة الله في أرضه للمستكشفين.

عندما تكون في رحلة، تتعلم الكثير من الأشياء الجديدة. وفي بالاو، تعلمت الكثير، حيث ولأول مرة أقود طائرة بدون طيار (درونز)، مشيت على حبل للمتعة فقط، رأيت وسبحت مع سلحفاة في المحيط و أكلت خفافيش نباتية. بعبارة بسيطة، زرت بالاو لأول مرة وهو المكان الذي جعلني أفعل الكثير من المغامرات الممتعه لأول مرة.

لذا، عند كتابة هذا المقال، ركزت على العنوان “هناك أول مرة لكل شيء في بالاو” لأن هذا المكان يجعلك تفعل أشياء لم تكن لتفعلها في حياتك بأكملها.