كن شجاعاً وقم بالمغامرة

200 كلم سيراً على الأقدام من الرياض إلى المجمعة في رحلة مدتها 5 أيام.

بدأت مسيرتي من الرياض مع حقيبتي التي يبلغ وزنها 30 كيلوجراماً وخلال سفري، قمت بطبخ طعامي وعشت في خيمتي الخاصة.

إن المشي من مكان إلى آخر ليس أمراً سهلاً على الإطلاق، خصوصاً في حال لم تكن مستعداً بشكل تام. وقد مشيت 40 كلم تقريباً في اليوم لكي أتمكن من الوصول إلى الوجهة النهائية في أقرب وقت ممكن. وأثناء ذلك، كان هناك الكثير من الأماكن التي كنت أسير فيها وحيداً تماماً لساعات كما لو كانت الطرق ميتة، وكان من المستحيل تقريباً أن أصل إلى الوجهة التالية، لكنني لم أفقد الأمل وتابعت المشي وفي نهاية المطاف، وصلت إلى الوجهة المحددة، بعد خمسة أيام.

خلال مسيرتي إلى المجمعة توقفت لبضع ساعات لإلقاء خطاب ملهم أمام طلاب المدارس المتوسطة والثانوية، و بعد إنهائي الخطاب أجريت حوار أسئلة وأجوبة. كانت تجربة لا تنسى تحدثت فيها مع قادة المستقبل في هذا البلد محاولاً ترك أثر إيجابي عليهم.

وقد التقيت في مسيرتي بالكثير من الناس الذين كانوا في منتهى الكرم، وحسن ضيافتهم ترك أثر بداخلي ايجابي. فهم لم يكتفوا بالترحيب بي ومنحي الماء ودعوتي للغداء والعشاء فقط، بل قدموا لي منازلهم للمكوث فيها معهم.

لذلك، ففي حال كنت شغوفاً بالسفر وكنت تخطط للقيام بشيء جديد، فإنني أوصي بالتأكيد برحلة مشي لوجهات طويلة باستخدام حقيبة ظهر.